الإعلان عن تأسيس أول مصنع لإنتاج أجهزة الحاسوب المحمول بقطر


حرر بتاريخ |٠٥/٠٤/٢٠٢١| من طرف كشـ24 | و.م.ع

أعلنت هيئة المناطق الحرة – قطر ، عن تأسيس أول مصنع متقدم لإنتاج أجهزة الحاسوب المحمول في المنطقة الحرة “أم الحول ” جنوب الدوحة .

ووفقا لبيان للهيئة نشرته على موقعها يأتي تأسيس المصنع نتيجة للشراكة بين “آي لايف ديجيتال”، وهي شركة رائدة في مجال الروبوتات الذكية والإلكترونيات المبتكرة ومقرها بولاية فلوريدا الأمريكية، وشركة “برايم تكنولوجيز”، وهي شركة تابعة لشركة علي بن علي القابضة.

وأشارت الهيئة إلى أن الشركتين تتعاونان معا لإنجاز المصنع الذي تبلغ مساحته 2500 متر مربع ، حيث سنتج أجهزة إلكترونية مبتكرة تحمل العلامة التجارية “آي لايف”، بما في ذلك تصنيع أجهزة الحاسوب المحمول ، وأجهزة المحمول الشخصية، والساعات الذكية، والهواتف المحمولة ، وغيرها من الأجهزة.

ويوفر المشروع الذي تبلغ قيمته 3.5 مليون دولار ، 160 فرصة عمل جديدة ، بما في ذلك 144 فرصة عمل لأصحاب المهارات العالية، فيما سيستفيد العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من إمكانية الوصول إلى مركز تكنولوجي متقدم في قطر.

ومن المتوقع ، حسب هيئة المناطق الحرة ، أن ينطلق المصنع في غضون الأشهر القليلة المقبلة ، حيث سينتج ما يصل إلى 350 ألف جهاز إلكتروني سنويا ، إذ يساهم في تلبية الطلب المتزايد على الأجهزة الإلكترونية ذات أسعار معقولة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبالإضافة إلى إنتاج الأجهزة الإلكترونية ، سيدعم المصنع الذي يقام بمنطقة “أم الحلول ” الحرة التي تمتد على مساحة 32 كيلومترا مربعا بجوار ميناء حمد ، الأنشطة اللوجستية ومشاريع البحث والتطوير ، وسيضم مركزا لتقديم الحلول التكنولوجية للعملاء.

ورحب وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، أحمد بن محمد السيد، في تصريح له بالتعاون والشراكة بين “آي لايف ديجيتال” و”برايم تكنولوجيز” في منطقة “أم الحول” الحرة معتبرا أن هذه الشراكة ستعمل على تحفيز وتنمية الابتكار في البلاد والمنطقة .

كما اعتبر أن الشراكة تجسد الإمكانات الواعدة التي توفرها الدولة لإنتاج وتطوير التقنيات المبتكرة مؤكدا أن المصنع سيلعب دوراً حيوياً في دعم قطاع التكنولوجيا المحلي ، ودعم “رؤية قطر” الرامية للاعتماد الذاتي والمساهمة في مبادرة “صنع في قطر” ، حيث سيوفر منصة هامة للعلماء الشباب من أجل البحث والابتكار وتطوير أدوات الذكاء الاصطناعي والروبوتات.