البنك الدولي يُبدي استعداده لدعم إصلاحات التعليم العالي


حرر بتاريخ |٠٤/٣٠/٢٠٢١| من طرف لحسن وانيعام | كشـ24 فاس

“تماشياً مع التزامنا بتعزيز الرأسمال البشري في المغرب، فإن مجموعة البنك الدولي على استعداد لدعم الإصلاحات التي حددتها الوزارة لتعزيز فعالية قطاع التعليم العالي والبحث العلمي وتيسير ولوج الخريجين الشباب إلى سوق العمل”، يقول Jesko Hentschel، مدير العمليات بالبنك الدولي بمنطقة المغرب العربي، في لقاء له اليوم مع كل من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وادريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي.

وإلى جانب مدير العمليات بالبنك الدولي بمنطقة المغرب العربي، فقد شارك Xavier Reille، مدير مكتب المغرب العربي بمؤسسة التمويل الدولية، في هذا اللقاء، بحضور مسؤولين عن الوزارة وخبراء عن مجموعة البنك الدولي.

وقالت الوزارة إن اللقاء شكل فرصة للتباحث حول أولويات قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في المغرب وسبل التعاون بين الوزارة ومجموعة البنك الدولي من أجل تنفيذها، تماشيا مع أوراش إصلاح قطاع التعليم العالي والبحث العلمي.

وأكد أمزازي، في كلمة له بالمناسبة، أن “التعليم والتكوين يحتلان مكانة مركزية في النموذج التنموي الجديد بالمغرب”، مضيفا أنه “يمكن للتعليم العالي والبحث العلمي، ولا سيما من خلال التكوين وتعزيز الرأسمال البشري، أن يساهما في تحفيز الإنتاجية وخلق القيمة المضافة وبالتالي في بزوغ أقطاب اقتصادية وصناعية شاملة ومندمجة على مستوى جميع جهات المملكة”.