ارتفاع حالات الإنتحار بالحوز يقلق حقوقيين بالإقليم


حرر بتاريخ |٠٤/٠٥/٢٠٢١| من طرف أمال الشكيري

سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع آيت اورير، حالات الإنتحار بإقليم الحوز،  بشكل وصفته بـالمهول والمخيف”، آخرها واقعة الإنتحار التي عاشها دوار أيت علي أوعلا، حيث أقدمت طفلة ذات الـ 16 ربيعا، على إنهاء حياتها في ظروف غامضة.

وطالبت الجمعية، في بلاغ لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بفتح تحقيق في الواقعة المذكورة، ومن خلالها الأسباب المؤدية لتواتر الإنتحار بالمنطقة.

وقالت الجمعية، إن حالات الانتحار بالحوز تطرح العديد من التساؤلات، علما أن المنطقة تعاني الفقر والهشاشة، مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن فشل وإفلاس النموذج التنموي بالإقليم.

ودعت، إلى وضع يرامج سياسية حقيقية تنتشل الإقليم من برثن الفقر المذقع والبؤس والإقصاء الذي يعانيه، وكذا توفير مناصب شغل للشباب العاطل عن العمل، تقيهم شر قساوة الحياة.