ملف “بلانات الشينوا” بفاس..المسطرة الغيابية في حق منعش عقاري


حرر بتاريخ |٠٩/١٤/٢٠٢١| من طرف لحسن وانيعام | كشـ24 فاس

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، تطبيق المسطرة الغيابية في حق منعش عقاري متابع في قضية “بلانات الشينوا” والتي يتابع فيها حوالي 14 متهما، ضمنهم نائبان للعمدة السابق حميد شباط، وذلك إلى جانب مهندسين وموظفين جماعيين ومقاولين. وأخرت المحكمة النظر في الملف إلى يوم 5 أكتوبر القادم.

ويتابع المتهمون في هذا الملف من أجل اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية وإدارية والارتشاء والغدر، بالنسبة لنائبي العمدة السابق، والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات إدارية واستعمالها، بالنسبة لخمسة مهندسين معماريين، والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة والمشاركة في تزوير وثائق رسمية وإدارية وجنحة الإرشاء، بالنسبة لثمانية منعشين عقاريين.

ويتم تعديل هذه التصاميم المزورة، وتكون مخالفة للتصاميم الأولى الأصلية المصادق عليها. ويتم الحصول عليها بعد عملية البناء التي تكون مخالفة للتصاميم الأصلية، من أجل استعمالها في استكمال إجراءات التحفيظ داخل المحافظة العقارية.

وتحمل هذه التصاميم نفس التواريخ والبيانات التي تخص التصاميم الأصلية. وبعد الحصول على الترخيص وفق التصميم الأصلي، يشرع المنعش في بناء المشروع، لكنه يدخل تعديلات وتغييرات مخالفة للتصميم المرخص به، إما بإضافة طوابق أو شقق أو تغيير المساحات، أو تحويل طوابق تحت أرضية من مرائب إلى شقق سكنية، وإحداث تغييرات في واجهات البنايات.