4 عادات سيئة تخلّصي منها لتجديد وتحسين زواجك

أضيف بتاريخ ٠٣/٠٢/٢٠٢١
كشـ24

إذا كنتِ تشعرين بالحاجة إلى تجديد زواجك وتحسين علاقتك بزوجك، فأنتِ بحاجة إلى التخلص من العادات السيئة أولاً التي تكون غير ملحوظة، وتسبب المشاكل وتراكم الضغائن بين الزوجين، تخلصي منها أولاً وستشعرين بتحسن كبير في علاقتك بزوجك.

1- الاستياء

الاستياء هو صوت داخلي يدفعكِ باستمرار نحو عدم الرضى ويضاعف مشاعرك السلبية تجاه زوجك، ما يؤدي إلى نتائج غير جيدة أبداً في علاقتك بزوجك وشعورك نحوه.

احرصي على التخلص من الاستياء عبر التواصل مع زوجك بنحو أكثر وضوحاً ولطفاً، اطلبي منه المساعدة بوضوح واشرحي له التفاصيل حتى لا يؤدي مهمة غير مكتملة تصيبك بالاستياء، اختاري معاركك بحكمة، ولا تفترضي أن رأيك هو الصحيح على الدوام.

2- الندم

من الطبيعي أن تبدئي بإعادة التفكير في القرارات السابقة مع تقدمكِ في السن ونضوجك، ولكن إذا نظرتِ إليها بأسف وندم، فإنكِ تعرضين نفسكِ للأفكار والمشاعر السلبية، مثل أن تشعري بالندم لأنكِ تزوجتِ في وقت مبكر، أو أنكِ لم تهتمي بوظيفتك، أو أنكِ لم تقضِ وقتاً أطول مع أطفالك عندما كانوا أصغر، هذا الندم يدفعكِ دائماً نحو الشعور بالمرارة، ويجعلكِ غير سعيدة مهما قدمت لكِ الحياة.

جدّدي زواجك وانظري للأمور بمنظور جديد من خلال تذكير نفسك بالأشياء التي سارت على ما يرام، أو بالعقبات التي تغلّبتِ عليها، ابدئي بكتابة يوميات امتنان مع زوجك، وتذكري دائماً أنكِ يجب ألا تعيشي في الماضي، بل انظري للمستقبل دائماً بعين متفائلة.

3- اللامبالاة

إذا كنتِ غارقة في مشاعر الاستياء والندم منذ فترة، قد يؤدي هذا إلى الشعور باللامبالاة، قد تصبحين لا تهتمين حتى بزواجك لأنه لم يعد لديك أي أمل، تذكري أن هناك مواسم مظلمة في كل زواج، وأنتِ بحاجة إلى تحسين زواجك عبر التخلص من اللامبالاة وتجديد اهتمامك بزوجك، مثل أن ترسلي رسالة نصية إلى زوجك كل يوم فقط لإخباره أنكِ تفكرين فيه، وبذل الجهد من أجل الاهتمام بالتفاصيل التي يحبها، والتي تجعل زواجك أفضل.

4- الانشغال

كونك أماً وزوجة، فأنتِ تلتزمين بالكثير من المهام اليومية تجاه أسرتك، هذه الالتزامات الكثيرة قد يعاني منها زوجك وأطفالك لأنكِ مشغولة عنهم طول الوقت، أنتِ بالفعل مشغولة بأشياء تخصهم، ولكن الشعور النهائي الذي يصل إليهم هو أنكِ مشغولة عنهم.

جددي زواجك عبر أخذ الوقت الكافي لإعادة تقييم التزاماتك، تعلمي كيف تقولي لا عندما يكون الأمر فوق احتمالك، وهذا لا يتعلق بالالتزامات الجديدة فحسب، بل يتعلق أيضاً بالاستغناء عن بعض الالتزامات الحالية والتركيز بدلاً من ذلك على علاقتك بزوجك، بهذه الطريقة يمكنكِ الاستمتاع بعلاقتك الزوجية بوتيرة غير متسارعة.

المصدر: نواعم