الإفراج عن “مختل عقلي” مشتبه في قتله لأم مغربية ببلجيكا


حرر بتاريخ |٠٦/١١/٢٠٢١| من طرف كشـ24

أفرجت الشرطة البلجيكية، عن المشتبه فيه الأول في مقتل السيدة المغربية “مونية” طعنا قبل أسبوعين، وذلك بعدما لم يتبين لها وجود علاقة له بمقتل الضحية.

وذكرت وسائل إعلام بلجيكية، أن الشاب المنحدر من دولة افريقية جنوب الصحراء (21سنة) ويعاني من مشاكل عقلية، والذي كان قد تم اعتقاله قرب مكان وقوع الجريمة، تم إخلاء سبيله الأربعاء بناء على تقرير طبي بعدما تم إخضاع قطرات دم كانت على آلة حادة بحوزته، للحمض النووي، حيث تبين أن القطرات لا تعود للضحية مونية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الملابس التي كان يرتديها المشتبه فيه، لا تتطابق مع المواصفات التي سردها شهود عيان ليتقرر إطلاق سراحه.

وكشفت المصادر، أن الشرطة البلجيكية استمعت لشخص آخر يشتبه في علاقته بالموضوع، ويوجد حاليا رهن الاعتقال منذ الجمعة الماضي.

يشار إلى أن “مونية” المنحدرة من مدينة أحفير قد تعرضت قبل أيام ببلدية “إيفر” ضواحي بروكسيل، لطعنات غادرة أودت بحياتها أمام أنظار رضيعها وأمام المارة، تاركة وراءها 3 أطفال.