اكتشاف ثغرة أمنية في معالجات آبل الحديثة للحواسب


حرر بتاريخ |٠٦/٠١/٢٠٢١| من طرف كشـ24

حذَرت بعض المواقع المهتمة بشؤون التقنية من اكتشاف ثغرة أمنية في معالجات M1 التي طورتها شركة آبل لحواسبها.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن المبرمج والخبير في أمن المعلومات، هيكتور مارتين، وأثناء عمله على مشروع نقل برمجيات Linux إلى حواسب آبل التي تعمل بمعالجات M1 اكتشف في هذه المعالجات ثغرة تقنية قد تستغل من قبل البعض في المستقبل.

وهذه الثغرة أو العيب الأمني في المعالجات وفقا للخبير يمكن استغلاله لاستحداث ما يشبه قناة تستعمل لتبادل البيانات بين التطبيقات المثبتة في الحاسب فيما بينها، أو لتبادل البيانات بين معالج وآخر.

وهذا العيب التقني قد لا يعتبر خطيرا بشكل كبير بالنسبة للمبرمج ولا ينبغي أن يقلق مستخدمي معالجات M1 ، لكنه قد يستغل لاستحداث قنوات لتبادل بيانات معالجات الحواسب وقد يصعب اكتشافها دون خبرات خاصة كون البيانات لا تمر عبر ذواكر الحواسب أو ملفات البيانات الخاصة.

وتجدر الإشارة إلى أن خبراء من شركة Jamf المتخصصة بأمن المعلومات كانوا قد أعلنوا مؤخرا عن اكتشاف ثغرة برمجية في نسخة macOS Big Sur 11.4 من أنظمة التشغيل المخصصة لحواسب آبل، ونبهوا من خطر تلك الثغرة في اختراق بيانات الحواسب، لكن آبل أعلنت بدورها عن إطلاق تحديثات برمجية لتفادي أخطار تلك الثغرة على المستخدمين.

المصدر: روسيا اليوم عن ixbit