أهانوا نساء وأطفال المغرب..وضع ممثلين جزائريين تحت تدابير الحراسة النظرية بمراكش


حرر بتاريخ |٠٤/٠٦/٢٠٢١| من طرف كشـ24

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء اليوم الإثنين 05 أبريل الجاري، بوضع ممثلين جزائريين وصفوا المغربيات بـ”العاهرات”، وأهانوا أطفال مغاربة، تحت تدبير الحراسة النظرية.

واستنادا للمعطيات التي توصلت بها “كش24″، فقد تم اعتقال المعنيين بالأمر من طرف عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش تحت إشراف رئيسها، بأحد الشقق بجليز.

وتم الاستماع للموقوفين الذين ظهروا في شريط فيديو يهينون نساء واطفال المغرب، في محاضر رسمية من أجل “الإهانة ونشر صور قاصرين دون موافقة الوالدين”، وتقرر وضع اثنين منهم تحت تدابير الحراسة النظرية، فيها تم إخلاء سبيل الشخص الثالث، في انتظار تقديمهما أمام النيابة العامة، بعد انقضاء المدة القانونية من أجل اتخاذ القرار المناسب في حقهما طبقا للقانون.

وكانت النيابة العامة بمراكش امرت بفتح بحث معمق على خلفية انتشار فيديو قام بتصويره عدد من المشاهير الجزائريين بمدينة مراكش، وانتشار بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام و الفايسبوك، والذي يظهرون فيه وهم يسخرون من اطفال مغاربة.

وحسب المعطيات التي حصلت “عليها “كشـ24” فإن الفيديو يوثق للسلوك المشين للجزائريين المقيمين بفرنسا، الذين استغلوا براءة بعض الأطفال بمراكش، ولم يراعوا أيضا فقرهم، حيث استغلوا أطفالا قاصرين ممن يمتهنون بيع المناديل الورقية والورود، وأظهروهم في الفيديو مدعين بأنهم أولادهم غير الشرعيين من عاهرات كن يمارسن معهن الجنس مقابل مائة درهم، وعدة أوصاف أخرى مشينة، الهدف منها إضحاك متابعيهم.

ووفق مصادر متطابقة، فإن المعنيين بالامر حلوا بالمغرب لحضور أحد البرامج للقناة الثانية 2M ، قبل أن يتم إلغاء التصوير معهم بعد الضجة التي أثارها الفيديو، فيما أعطت النيابة العامة بمراكش فور توصلها بالفيديو أعطت أوامرها للضابطة القضائية من أجل فتح بحث معمق مع ما يترتب عن ذلك من مسؤوليات ومتابعات في حق كل المتورطين في تسجيل ونشر هذا الفيديو.