“تهريب” الدورة التاسعة إلى تازة..نخبة تاونات تطالب وزير الثقافة بالتدخل

أضيف بتاريخ ٠٧/٢٤/٢٠٢١
لحسن وانيعام | كشـ24 فاس

في تطور لقضية “تهريب” الدورة التاسعة لمهرجان العيطة الجبلية من تاونات إلى تازة، علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة أن منتدى كفاءات إقليم تاونات، قد وجه مراسلة إلى وزير الثقافة، عثمان الفردوس، لمطالبته بالتدخل لوقف هذا “الترحيل”، وإعادة المهرجان إلى بيئته بتاونات.

وانتقد منتدى كفاءات تاونات تدخل المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة فاس ـ مكناس، ومعها مديرية إقليم تازة، في شؤون هذا المهرجان والذي ظل ينظم طيلة الدورات السابقة في إقليم تاونات.

ويرتقب أن تنظم الدورة التاسعة للمهرجان، نهاية الشهر الجاري.

ويعتبر منتدى الكفاءات بتاونات بأن قرار “تهريب” المهرجان من تاونات إلى تازة لا يستند إلى أي معايير موضوعية، ولم يتم اتخاذه باستشارة مع أي طرف من الأطراف المعنية. ويشير، في السياق ذاته، إلى أن تاونات تعتبر بيئة للعيطة الجبلية، مما يستدعي الإبقاء على المهرجان في بيئته.

ووقع ما يقرب من 33 فرقة موسيقية بالإقليم عريضة تعبر من خلالها عن رفضها تحويل النسخة التاسعة من المهرجان إلى مدينة أخرى غير تاونات والتي تعتبر مهدا للعيطة الجبلية بامتياز، يورد المنتدى، قبل أن يضيف بأن المهرجان يعد أيضا المتنفس الوحيد والنشاط شبه الوحيد بالإقليم بالنسبة لثقافة العيطة.

وفي مقابل ذلك، يورد منتدى كفاءات تاونات بأن هناك غياب للقاسم الجغرافي المشترك لفن العيطة الجبلية بين غقليمي تاونات وتازة، معتبرا بأن عيطة تازة تميل فنيا إلى الموروث الفني للجهة الشرقية.

ويذكر أن “منتدى كفاءات إقليم تاونات” تم تأسيسه في منتصف شهر يناير2020، وهو عبارة عن شبكة من الشخصيات والأطر والفعاليات المنحدرة من إقليم تاونات، والمتواجدة بالمغرب وفي كل بقاع العالم ( وصل عددها الآن أكثر، بحسب المنتدى، من 600 عضو) بهدف التعارف بين أبناء الإقليم وكذا المساهمة في المرافعة عن قضايا إقليم تاونات والمساهمة في تنميته في جميع المجالات.